يَهنا أبو عيسى وإخوانُهُ … بالفرحِ الباقي ممرَّ الدُّهورْ

يلقى المسرّاتِ كما ينبغي … في عقده هذا ويلقى الحبور

قد جمع الأشراف في مجلسٍ … فكلِّ أهل الفضل فيه حضور

زاروه للعقد على موعدٍ … زيارة ً يأنَسُ فيها المزور

من كلّ من أشبهَ قطرَ الندى … بالجود والإقدام ليث هصور

فباشروا بالعقدِ واستبشروا … بأوجهٍ تشرقُ منها البدور

وأَرَّخوه المصطفى عَقْدُهُ … عقدُ نكاحٍ بالهنا والسرور