يَمُتّ بكَفٍّ من عُتَيْبَةَ أنْ رَأى … أنَامِلَهُ رُكّبْنَ في شَرّ سَاعِدِ

وَمِنْ قَعنَبٍ، هيهاتَ ما حلّ قَعْنَبٌ، … بَني الخَطَفى، بِالمَنْزِلِ المُتَباعِدِ

وَمِنْ آلِ عَتّابِ الرّديفِ وَلمْ يكُنْ … لَهُمْ عِنْدَ أبَوابِ المُلُوكِ بِشاهِدِ

فَخَرْتَ بمَا تَبْني رِيَاحٌ وَجَعْفَرٌ، … وَلَسْتَ بِمَا تَبْني كُلَيْبٌ بحَامِدِ