يقولُ تفَّاحُنا الزاهي بنضرته … وقد جنته يدُ الجاني من الفَننِ

وقلَّدته يدُ الحسناءِ عاتقَها … ما أبت عن غصنٍ إلا إلى غصن