يخوفني بالبعد من لا أوده … ويأمرني بالعجز من لا أطيعه

وهل يفرس الضرغام لولا انتجاعه … ولو دام في عريسه دام جوعه