يانسيم الليل ماهذا السؤال

يانسيم الليل قد احرقتني

والقمر لما تدنا واقترب

سائلاً اياي ماذا حل بي

رعشة حلة بجسمي واعتلت

انني فارقت فيها مأربي

لم أكن انتظر يوماً هكذا

فاجعاً وحدي اكفف دمعتي

سافر الخل بليل وابتعد

تاركاً اياي انعا وحدتي

قد بكاني الليل والنجم معه

بعد ما جفت مجارف دمعتي

ولقاء قد يتم بالقريب

علك فيني تناظر حالتي

لوني الشاحب والقلب عليل

من فراق الصحب احسن خلتي

لكن المأساه ان عدت وحيد

ولك الامال تلقى حضرتي

واذا الامباء تأتي من بعيد

تحكي المأساه فأقصد حفرتي

ستراني خالد تحت التراب

ثم تنعاني وتنعا عشرتي

سوف ألقاك بعيد في الخيال

حينها تذكرني وتنظر صورتي