يا نبع مرسركيس ألف سلام … مني اليك وصبوتي وهيامي

ما زلت نصب العين في ايقاظها … واذا غفوت مثلت في الاحلام

كم صفو عيش في حماك طويته … في عهد اسعد لم يشب بملام

قد كان اعظم ماجد ترعاه عين … الدهر بالاحلال والاعظام

قد كان ماضي الامر ينفذ حكمه … في الحالتين النقض والابرام

قد كان لي خلا وكنت له اخاً … وذمامه لم ينتقض وذمامي

قد كان رحب الصدر يقتبل الوفود … بوجهه المتهلل البسام

يا نبع مرسر كيس ماؤك كوثر … وهو الدواء لمعضل الاسقام

لشفيعك المبرور حولك معبد … قد عشت تحت ظلاله بسلام

وجريت مثل الشهد تحت الارض في … جبل سما شأواً على الاهرام

فغدت بمائك ارض اهدن جنة … والآنسات بها بدور تمام

والتف حولك من بنيها عصبة … بين الانام لهم مقام سام

من كان وضاح الحبين اذا بدا … تخشى سطاه الاسد في الاجام

هذا يجرد صارماً بيمينه … وتصول تلك بسيف لحظ دام

افليس منهم يوسف البطل الذي … تبقى مآثره مدى الاعوام

قد كان في دنياه امنع ذائد … يحمي حقيقته وخير محام

افما الدويهي منهم وهو الذي … قد كان للاحبار خير امام

افليس منهم بطرس ذو الحكمة الغراء … والفضل العميم الطامي

افلم يكن منهم سليم ذو الوفا … من راحه في الجدب سحب غمام

ولسوف يحيي نجله المحبوب يوسف … ذكره ويفوق كل همام

قوم مآثرهم نوافح نشرها … ابداً تهاداها بلاد الشام