يا مُعْرِضاً مُتَجَنّباً … حاشاكَ من نقضِ الذمامِ

مَوْلايَ ما لكَ قد بخُلْـ … ـتَ عليّ حتى بالكَلامِ

هذا الذي ما كنتُ أحـ … ـسَبُ أنْ أراهُ في المَنَامِ

سَلّمْ عَليّ إذا مَرَرْ … تَ فَلا أقَلّ مِنَ السّلامِ

ما لي أظنّ بكَ الوفا … ءَ وأنتَ من بعضِ الأنامِ

الغَدْرُ في كلّ الطّبا … عِ فَلا أخُصّكَ بالمَلامِ

ما أكثرَ العذالَ في … وَلهي عَلَيكَ وَفي غَرامي

هَبْني كَتَمْتُهُمُ هَوَا … كَ فكيفَ أكتمهم سقامي