يا مَنْ جَـداهُ قـليـلُ ، … ومَـنْ بـلاهُ طـويـلُ

ومَنْ دعاني إليهِ، … طرفٌ أحمُّ كَحِيلُ

وواضِحُ النبْتِ، يحكي … مزاجَهُ الزنجبيلُ

أو عين تَسْنيمٍ، أو شا … بَ طَـعْمُـهُ السّـلْسَـبيـلُ

ووجنـة ٌ جـائـلٌ مـا … ؤهَا، وخدٌّ أسِيلُ

وغُصْـنُ بـانٍ تَثَـنّى ، … لكَ الوثيقة ُ منّي،

يجمّعُ الحسْـنَ فِيـهِ ، … وجْـهٌ وسيـمٌ ، جميـلُ

ذاكَ الّـذي فيــه من صنـ … ـعة ِ الإله قُبولُ

فـكلّ ما فيـهِ مـنْـهُ ، … قلْبي إليْه يميلُ

ويْلي فليسَ يَرى لي … حقّاً، وليس يُنِيلُ

ويْلي وما هكذا، يا … ويْلي، يكونُ الخلِيلُ

لم يختـرق كرَمـاً بيْـ … ـننا بودٍّ رسولُ

حتّى بدا منكَ ما لمْ … يُطِقْهُ قَطّ مَلولُ

ولا اهْـتَـدي بـاحْتِيـالِ … إليه قطّ بخيلُ

ولا ترى أنّ مـا قـد … يخفى عليّ يُخِـيـلُ

و الطّـرْفُ منْكَ على غا … ئب الضّميرِ دلِيلُ

فالله يرْعاكَ، يا من … مع الرّيـاحِ يميــلُ

… بـأنّنـي لا أحُــولُ

عَمّـا عهِـدْتَ ، وَرَبّي … راعٍ عليّ كَفِيلُ

جَفـاكَ يـانَفْـسُ شـيءٌ ، … ما إنْ إليْه سبيلُ

لأنّ حبـّـكِ حُـبّ في … في القلْبِ منّي دَخِيلُ

ضَمّتْ إليّ وثَاقي … أغْلالُهُ والكُبُولُ

فالحبّ فَـوْقي سَحَابُ ، … و الحبّ تحتي سُيـولُ

فذا يسيـخُ بـرجْلـي ، … وذَا عـليّ هـطُــولُ

وَلــلصّـبابَــة ِ حـوْلـي … مـدينَـة ٌ ، وقَبيــلُ

ولــلْـحنيـنِ ، بقـلبــي ، … محـلّـة ٌ ، ومَقـيــلُ

وليسَ حَوْليَ إلاّ … ريـاحُ حُـبّ تَـجُـولُ

والقلْبُ قلبُ مُعَنّى ً، … والجسْمُ جسْمٌ علِيلُ

شِعارُهُ الهمّ والْحُزْ … نُ والضّنَـا والعويـلُ

ياأهْـلَ ودّي عَـلامَـا … صَـرَمْتُـمـونـي ؟ فقـولوا

إنْ كانَ ذاكَ لذَنْبٍ، … فإنّني مُسْتَقيلُ

مَا في يَدي منْكَ إلاّ … مُنَـى الغرورِ تُنيـلُ

بَلى هُمومي ثِقَالٌ، … دقيقُهُنّ جَلِيلُ

ولَسْتُ إلاّ بوَصْلٍ … على الصّدودِ أصولُ

كانَ الكثيـر رَجـائـي ، … ففـاتَ مـنّي القـليـلُ

فلا نَوالٌ زهيدٌ، … ولا عـطـاءٌ جـزيـلُ

والــلهُ فـي كـلّ هـذا … حسبـي ، ونِعـمَ الـوكيـلُ