يا من نأى عني وكان مرادي … أتركتني أحيا جريح فؤادي

إن غبت وا ولداه عن عيني فمن … زين الشباب ومن ضياء النادي

ولمن عنائي زارعا أو صانعا … أو شائدا صرحا رفيع عماد

أو محرزا جاها عريضا قلما … سمحت به الأيام للافراد

قد كنت أذخر كل ذلك للذي … سيكون من نسلي عميد بلادي

ويكون أول من يلبي إن دعا … داعي العلى في الفتية الامجاد

ستظل يا ولداه ملء حشاشتي … مهما أعش وتظل نور سوادي

بت في النعيم قرير عين خالدا … وعداك تبريجي وطول سهادي