يا من تحيي مصر عالي شأنه … فيها رئيس حكومة وزعيما

لك نجدة وسماحة نزاهة … حمت السواد فلن يكون مضيما

أعظم بما لك من اياد في الحمى … عمت ولم تخصص بها إقليما

كم في مساعيك الجسام مفاخر … حمدالزمان بها وكان ذميما

من أجلها تلقى ومجدك صادق … تبجيل هذا الشعب والتعظيما

سؤل الديار وأنت مبلغها إلى … بر السلامة أن تيعش سليما

العزة العقساء لا تأبى على … بطل المواقف أن يكون رحيما

أيصح حكم مثلما صححته … ويكون في الوطن السواد سقيما

إن افتتاحك وحدة صحية … فتح سيغدو في البلاد حميما

من خيرة الله الذي فوضته … وبه الكفاية عاملا وعليما

هيهات يدأتب في المبرة دأبه … من ليس حب الخير فيه خيما

يا من ضربتم بالمروءة والندى … مثلا كما يهوى الكرام كريما

قد أكبر البلد الأمين وفاءكم … وبمثله كان العظيم عظيما

أحبب بكم وبمن إليكم ينتمي … عقدا كأحسن ما يكون نظيما

لم نلق فيما بينمك إلا أبا … وأخا ومعوانا أبر حميما

هل يستقيم الأمر بين جماعة … والدار تجمع غنما وغريما