لم أشأ أن يعلم الناس … بما صنت وصنت

إن ليلاي وهندي … وسعادي من ظننت

تكثر الأسماء … لكن المسمى هو أنت