يا مذكري بندى يديه وبابه … شهوات مصر لنا وطيب حماها

ان يحلُ عندي مشتهى أبوابه … فلقد حلا من سكر هرماها