يا مؤْذياً بالنار جسم محبهِ … نارُ الجوى أحْرى بأنْ تُؤْذِيهِ

ولحرِّها بردٌ على كبدِي إذا … أيقَنْتُ أنَّ تحَرُّقِي يرضِيهِ

عذِّبْ بها جَسَدِي فداكَ مُعذَّباً … واحْدَرْ على قَلْبِي فإنَّكَ فيهِ