يا قلب صبراً لنارٍ … كَوَتْكَ في الحُبِّ كَيَّا

هَيْهَاتَ تأْمَنُ مِنْهَا … وأنتَ طالبُ دُنيَا