يا قاتل الله قلبي كم يجشمني … ما يعجز الناس عن هم وإزماع

كم مهمة قذف تمشي الرياح به … حسرى تلوذ بأكناف وأجزاع

لا يملك الذمر فيه قلبه فرقا … ولا يهم به طرف بتهجاع

يبيت للجن في أرجائه زجل … كالشرب هز بتطريب وإيقاع

أعملت للمجد في كل يعملة … كالهيق تنصاع من أثناء أنساع

في ليلة لحجاج الطير دامسة … يأوي بها الذئب من ذعر إلى الراعي

مرقت من حوزها كالنجم مرتديا … بمرهف الحد مثل النجم قطاع

لا يكسب المجد إلا كل ذي مرح … يرخي العنان لسيل منه دفاع

بكل أبيض ماضي الغرب منصلت … في كف أبيض رحب الصدر والباع

يلقى الخطوب بجأش غير مكترث … بالنائبات وقلب غير مرتاع