يا قائلاً إن القشر البن قد حرما … لكونه مفسداً عقل الذي طعما

إفسادُه العقلَ ممنوعٌ كما شهِدَتْ … به التجاربُ فاسأل من به عَلما

وإن بتحريمه أفتى مكابرة ً … أبو كثيرٍ فدَعهُ والذي زَعَما

فليس تحريمه يوماً بضائرنا … إذ كان إفسادُه للعقل قد عُدِما

وما يحلِّلُ شيئاً أو يحرِّمُه … إلا الذي خلق الأشياء لا العلما