يا فؤادي ليه تبكي … لجل من ذي دمعتك

في البكا ضيعت عمرك … بس ارحم حالتك

ليه تمسي في نواح

طول ليلك للصباح

والذي تهواه ماهو لك ولا من قسمتك

بعد ماقد خان عهدك … واستمع فيك العذول

عاد إلى عندك أمانة … عاد إلى عندك قبول

إن كان عاد يباك

كان عمره مانساك

كان ماضحا بعهدك … أو تناسا عشرتك

أتركه خليه يبكي … مثلما أنتا بكيت

أتركه خليه يشكي … مثلما أنتا شكيت

لا متى تصبر عليه

لا متى هكذا وليه

في البكا والنوح ياذا … با تدهور صحتك