يا غائباً وجميلهُ … ما غابَ في بعدٍ وقربِ

أشكو لكَ الشوقَ الذي … لاقيتهُ والذنبُ ذنبي

فَعَسَى بِفَضْلٍ مِنكَ أنْ … تَرْعى رَفيقَكَ وَهوَ قَلبي

وَاسْألْهُ عَنْ أخْبَارِهِ … وَاستَغنِ عن مَضْمون كُتبي