يا عَبْدَ باللَّه فرِّجي كُربِي … فقد بَرَاني وَشفَّنِي نَصَبِي

وضقت ذرعاً بما كلفت به … من حبكم والمحِبُّ في تَعَبِ

ففَرِّجِي كُرْبَة شَجِيتُ بها … وحَرَّ حُزن في الصدر كاللَّهب

ولا تَظنِّي ما أشتكي لَعِباً … هيهات قد جل ذا عن اللعبِ