يا علم الشرق الرفيع الذرى … وعضد السلطان في المغرب

أمن المحبين وخوف العدى … وزينة السدة والمنصب

ومزنة البر يرى وسمها … في تلعات البلد المجذب

لقد رأينا بك في عصرنا … ما كانت السادات في يعرب

حق التهامي الجلاوي أن … يجمع كل الفخر والنسب

حججت بيت الله حجا له … ما بعده من أثر طيب

فأخصب الوادي ودر الصفا … ورضي الله وسر النبي