يا سيداً صرَّف عني العنا … بفعله المعرب أو باسمه

شكراً لجودٍ لازم للثنا … كدوم روح المرء مع جسمه

لولاه أصبحت فتى ً شاعراً … يبكي من الجود على رسمه