يا رَبِّ إِنَّ الشُكوكَ قَد عَلِقَت … أَوكارَنا وَالشُكوكُ تَعتَرِضُ

وَغدٌ لَهُ نِعمَةٌ مُؤَثَّلَةٌ … وَسَيِّدٌ لا يَزالُ يَعتَرِضُ

فَنَحنُ مِن قُبح ما نُشاهِدُهُ … مِن مَعشَرٍ في قُلوبِهِم مَرَضُ