يا رسولَ الحبيبِ أهلاً وسهلاً … بكَ يا مهديَ السرورِ إلينا

عَهدُكَ الآنَ بالحَبيبِ قَرِيبٌ … ولنا نحنُ مدة ً ما التقينا

فأعدْ ذكرَ منْ ذكرتَ وزدنا … من حديثٍ أقرّ قلباً وعينا

يا لها منْ رسالة ٍ جئتَ فيها … ولنعمَ الرسولُ أنتَ لدينا

غيرَ أنّ الزمانَ أصلحكَ الـ … ـلّهُ نَهَتْنَا صُرُوفُهُ فانْتَهَيْنَا

جئتَ في حاجة ٍ فعزتْ مراماً … ووددنا قضاءها واشتهينا

حاجة ٍ ما لنا إليها سبيلٌ … ولعمري لقدْ تعزُّ علينا

شَغَلَ الدّهْرُ عَنْ لِقاءِ حَبيبٍ … هاتِ قلْ لي متى وكيفَ وأينا