يا خليلَيَّ أَصِيبا أو ذَرَا … ليس كل البرق يهدي المطرا

لا تكونا كامرىء صاحبتُه … يترك العَيْنَ ويَبْغِي الأَثرا

ذهب المعروف إلا ذكره … ربما أَبْكى الفتى ماذُكِرا

وبقينا في زمان معضل … يشْرَب الصَّفْوَ ويُبْقِي الكدرا