يا جورج حاطك في مواكب لطفه … الرحمان في حل وفي ترحال

يممت باريساً ترافق موكباً … لاميل جم اليمن والاقبال

متمتعاً منه بعطف معظم … سامي المناقب باهر الافضال

ان لاح شمس فضائل في افق … باريس ففيه كنت بدر كمال

يا جامعاً بين الفتوة والنهى … والصدق في الاقوال والافعال

زانتك اداب ولطف شمائل … فكانها ضرب من السلسال

وقد اتخذت لك النزاهة حلية … وغدوت فيها مضرب الامثال

ونأت عن لبنان لكن ما نأت … عنه خلالك وهي خير خلال

ورجعت ميمون النقيبة رافلا … تزهى ببردة عفة وجمال

فاهنأ بعودك ظافراً في كل ما … يصبو له لبنان من آمال