يا بَانَ ضَاق الْمذْهبُ … وطريد أهلكِ أجنبُ

وذهبْتُ في غيْر السَّبيـ … ل لكلِّ غاو مذهبُ

لاَ تَخْشَ قتْلي حين شِبْتُ … وهلْ يُخافُ الأَشْيبُ

هَيْهَات أفْرَخَ روْعُ بَا … نة َ لا يحول المغربُ

ما زُلْتُ عنْكِ وقدْ أرى … أنَّ الْقُلُوبَ تَقَلَّبُ

أيَّامَ أطْعَمُ كُلَّ مَا … ئلة ِ الحمانِ وأشربُ

ثم انقضى ذاك الزما … نُ وغاب دهر أنكبُ

يَا بَانَ طَبُّكِ لاَ ينا … مُ وقدْ ينامُ الْقُطْرُبُ

عُودي عليَّ فإنَّها … نفسٌ تسيءُ وتعتبُ

ما كل زلة صاحبٍ … أغْدُو لها أتوثَّبُ

حلمي أصم وراحتي … للطَّالبين تَحلَّبُ

ضعضعتُ جنة خالدٍ … بِعَزِيمَة ٍ لا تُقْرَبُ

وأطرت جنة عجردٍ … وأنا المغنُّ المشغبُ

يخْشى الأُسُودُ عرامتي … ويبُولُ منِّي التَّوْلبُ

ولقد وضعتُ على سهيـ … ـلٍ مِيسَماً لاَ يذْهَبُ

وإذا هربتُ من الصِّبا … بة ِ لمْ يكُنْ لِيَ مَهْرَبُ

يَا بَانَ كدَّرْبِ النَّعِيـ … ـمَ فلاَ ألذُّ وألْعبُ

يَا بَان لي نَفْسٌ عَليْـ … ـكِ إِذَا ذُكِرْتِ تصبَّبُ

والله رب محمدٍ … إني ببانة معجبُ

ولقد أتاني أنها … باتتْ علَيَّ تلهَّبُ

قالتْ: أتَرْكبُ تاركاً … أَمْري وما لك تَرْكبُ

قولُ النساء علا بها … ولكُلِّ فَجٍّ عقْربُ

يَا بَانَ بعْضُ اللاَّطِفَـ … اتِ من الحواسد أكذبُ

يَغررُن منْ أصْغى لهُـ … نَّ كما يغرُّ المذهبُ

في النَّاس عائلة ٌ عليْـ … ـكِ وبعْضُ أهْلكِ يُثْرِبُ

إِنْ كان حقًّا ما زعمْـ … ن فلا صفا لي مشربُ

أبرأتِ صدرك إنني … قلِقٌ بسُخِطِكِ مُتْعَبُ

يَا بَانَ إِنِّي بالرِّضى … أبْلَى إِليْكِ وأنْصَبُ

وأتُوبُ ممَّا تَعْلمين … كما يتوبُ المذنبُ

أنْتِ الأَميرة ُ في الْهوى … وأنا المسيءُ المذنبُ

يكفيك أني لا أعو … دُ، وهلْ وراءَكِ مطْلَبُ