يا بنَ موسى ماذا يقول الإمام … في فتاة ٍ في الْقلب منها أُوام

بِتُّ من حبها أوَقَّر بالكَأ … س ويهفو على فؤادي الهيام

وَيْحَها كَاعِباً تَدِلُّ بِجَهْمٍ … كَعْثَبِيٍّ كأنَّه حَمَّام

لم يَكُنْ بينها وبيني إلا … كُتُبُ العاشقين والأَحْلام

يا بنَ موسى اسقني ودع عنك سلمى … إنَّ سلمى حمَّى وفيَّ احتشام

رب كأس كالسلسبيل تعللـ … تُ بها والأنام عني نيام

حُبِسَتْ للشُّراة ِ في بيتِ رأسٍ … عُتِّقتْ عانِساً عليها الخِتام

نَفَحَتْ نَفْحَة ً فهزَّتْ نديمي … بنسيمٍ وانْشَقَّ عنها الزُّكَامُ

وكأَنَّ المَعْلُولَ منها إِذا رَا … حَ شجٍ في لسانه بِرْسَام

صدمته الشَّمول حتى بعينيـ … ـه انكسارٌ وفي المفاصل خام

وهو باقي الإطرافِ حيَّتْ به الكأ … سُ وماتت أوصاله والكلام

وفتًى يشرَب المدامة َ بالما … ل ويمشي يرومُ ما لا يرام

أنْفَدَتْ كأسُه الدنانيرَ حتّى … ذهبَ العين واستمر السُّوام

تركته الصَّهباءُ يرنو بعين … نامَ إنسانها وليست تنام

حنَّ من شربة ٍ تُعلُّ بأخرى … وبكى حينَ سار فيه المُدام

كان لي صاحِباً فأودَى به الدهـ … ر وفارقته عليه السَّلام

بَقِيَ الناسُ بعد هُلْكِ نَدامَا … ي وقوعاً لم يشعروا ما الكلامُ

كجزور الأيسار لا كبدٌ فيـ … ـها لباغٍ ولا عليها سَنَام

يا بن موسى فقدُ الحبيب على العيـ … ن قذاة ٌ وفي الفؤاد سقامُ

كيف يَصْفُوا ليَ النعيم وَحِيداً … والأخلاَّء في المقابر هامُ

نَفِسَتْهُم عليَّ أمُّ المَنَايَا … فأنَامَتْهُمُ بعُنْفٍ فنامُوا

لا يغِيضُ انْسِجَامُ عيني عليْهمْ … إِنما غاية ُ الحزين السِّجَامُ