يا برق العوالي … خبرني عن وادي زرود

هل تلك اللَّيالي … والأيام في سفحه تعود

واسأل ذا الجمالِ … ساهي الطرف ورديّ الخدودْ

أما أنا فهائم … من بعده ما ذقت المنامْ

استسقي الغمائمْ … من شوقي لتلك الخيام

واستنشق النسائم … إن مرت بوادي الخزام

جسمي كالخِلال … يبكي لي مما بي الحسود

يا حلو الشمائل … أضناني وجدي والعويل

إسمح لي بنائل … وصلك واجعل لي سبيل

ما في الصدِّ طائِل … لا تبخل بفعل الجميلْ

فاسمح بالوصالْ … يكفيك الجفا والصدود