يا باعثا بأرز راح آكله … يثني عليك وأذكى الطيب في فيه

إن كان في البيت ما يذكو فيشبهه … فليس يشبه لطف لطف مهديه