يا ابنَ رَبِيعٍ هَلْ رَأيْتَ أحَدَا … يَبْقَى عَلى الأيّامِ أوْ مُخَلَّدَا؟

كَأنّمَا كَانَ عُبَيْدٌ أرْمَدَا … بِالغَوْرِ، حَتى أنْجَدَتْ وَأنْجَدَا

قَلائِصٌ، إذا عَلَوْنَ فَدْفَدَا … يَرْمِينَ بِالطَّرْفِ النَّجَاءَ الأبْعَدَا

إذا قَطَعْنَ جدْجَداً وَجَدْجَدَا، … كَأنّنَا إذَا جَعَلْنَ ثَمْهَدَا

ذاتَ اليَمِينِ وَافْتَرَشْنَ القَرْدَدَا، … نَعُوجُ مِنْهُنّ نعاماً أُبَّدَا