يـاقَـلْبُ ويحكَ جِـدٌّ منـكَ ذا الكلَفُ ، … ومَنْ كلِفْـتُ بـه جـافٍ كمـا تَـصِـفُ

وكـانَ في الحَقّ أنْ يهْـوَاكَ مجْـتهِـداً ، … كذاكَ خبّرَ مِنّا الغابرَ السّلَفُ

قـلْ للمليحِ : أمـا تَرْوي الحديث بمـا … خـالَفْـتَ فيـهِ وقـدْ جـاءتْ به الصّـحُفُ

إنّ القُلوبَ لأجْنَادٌ مُجنَّدَة ٌ، … لله في الأرْضِ بالأهْواءِ تختلِفُ

فما تَعارَفَ منْها فهْوَ مُؤتَلِفٌ، … ومـا تَنـاكَـرَ منْهـا فهـو مُــخْـتَـلِـفُ