يؤدّبك الدهر بالحادثات، … إذا كان شيخاك ما أدّبا

بدت فتنٌ مثلُ سودِ الغمامِ، … ألقتْ على العالم الهيدبا

ومن دونِها اختلفتْ غالبٌ، … وأبْعدَ عُثمانُها جُندُبا

فلا تضحكنّ ابنةُ السّنبسيّ، … فأوجبُ منْ ذاك أنْ تَنْدُبا

إذا عامرٌ تَبِعتْ صالحاً، … وزجتْ بنُو قرّةَ الحُردَبا

وأردف حسّانُ في مائحٍ، … متى هَبطوا مُخْصِبا أجدَبا

وإنْ فرَعُوا جبلاً شامِخاً، … فليسَ يُعَنَّفُ أنْ يحدَبا

رأيتُ نظيرَ الدَّبَا كثرةً، … قتيرُهُم كعُيون الدَّبَا