يأتي الردى، ويواري إثلَبٌ جسداً، … فافعل جميلاً، وجانبْ كلّ ثلاّبِ

والناسُ كالخيلِ، ما هُجْنٌ بمعطيةٍ، … في مَريها، كعطايا آل حلاّب

فاسمَع كلامي، وحاول أن تعيشَ به، … فسوفَ أُعوِزُ، بعد اليوم، طلاّبي

اسْتغفِر اللَّهَ، واتْرُك ما حكى لهمُ … أبو الهُذَيلِ، وما قال ابنُ كَلاّبِ

فالدينُ قد خَسّ، حتى صار أشرفُهُ … بازاً لبازين، أو كلباً لكَلاّب

والظّلمُ، عندي، قبيحٌ لا أجوّزهُ … ولو أُطِعتُ لما فاؤوا بأجلاب

إنّ السوادَ لجنسٌ، خيرُهُ زَمِرٌ، … فَقِسْ بني آدمٍ منه على اللاّب

لا تُنبِتُ الحَرّةُ المرعى، ولو سُقيتْ … بعارضٍ، لمياه البحر، حلاّب

لا يكتسونَ قميصاً، في ديارهمُ، … كالأرض لم تُكْسَ من نَبتٍ بأسلاب

دهري قَتادٌ، وحالي ضَالةٌ ضَؤلَتْ … عمّا أريدُ، ولوني لونُ لبلاب

وإن وصلتُ، فشكري شكرُ بَرْوَقةٍ … ترضى ببرقٍ، من الأمطارِ، خلاّب

فدارِ خصْمَكَ، إن حقٌّ أنارَ لهُ، … ولا تنازعْ بتمويهٍ وإجلاب

وحبُّ دنياك طبعٌ في المقيم بها، … فقد مُنيت بقِرنٍ منه غلاّب

لمّا رأيتُ سجايا العصرِ تُرخِصُني، … رددتُ قَدري إلى صبري، فإغلابي