و إذا النميمة ُ للرياحِ جرتْ … ما بينهنَّ لموعدٍ حربا

جذتْ أصول فروعها وتواصلتْ … أغصانها لنسيمها حبا

وبدا وصالهُما لأَنهما … لا يملكان لفُرْقَة ٍ قلبا

فكأنَّما عشق الفراقُ دنوَّهُ … لبعادِهِ من قربها قربا