وَقَالُوا: بِمُقْلَتِهِ زُرْقَة ٌ … تَشِينُ فَظَلَّ لَهَا مُطْرِقا

وَهَلْ يَقْطَعُ السَّيْفُ يَوْمَ الجِلا … دِ إذا لمْ يكنْ متنهُ أزرقا