وَقائلٍ قالَ لي مَن أَنتَ قُلتُ لَهُ … مَقالَ ذي حِكمَةٍ وَاتَت لَهُ الحِكَمُ

لَستُ الَّذي تَعرِفُ البَطحاءُ وَطأَتَهُ … وَالبَيتُ يَعرِفُهُ وَالحِلُّ وَالحَرَمُ

أَنا الَّذي دينُهُ إِسعافُ سائِلِهِ … وَالضُرُّ يَعرِفُهُ وَالبُؤسُ وَالعَدَمُ

أَنا الَّذي حُبُّ أَهلِ البَيتِ أَفقَرَهُ … فَالعَدلُ مُستَعبِرٌ وَالجَورُ مُبتَسِمُ