وَعظَـتكَ واعـظَـة ُ القـتيــرِ ، … ونهتْكَ أُبّهَة ُ الكبيرِ

وَرَددْتَ ما كنتَ استعَرْ … تَ من الشــبابِ إلى المعيـرِ

ولقد تحُلّ بِعَقْوَة ِ الْـ … ــابِ مِـنْ بَـقَـــر القُـصــــورِ

وبـمـا تُـواكبُـهُنّ مـــا … بيـنَ الـرُّصَـافَــة ِ والجُـســورِ

صُورٌ إليكَ، مؤنّثا … تُ الدّلّ في زِيّ الذّكورِ

عُـطْلُ الشّـــوَى ومـواضـعِ … الأسْوَارِ منها والنّحورِ

أُرْهِـفْـنَ إرْهَــافَ الأعِـنّـ … ـتة ِ ، والـحـمـائـلِ والسّـيـورِ

ومُـوَقّـرَاتٍ فـي القُـرَا … طقِ والخناجرُ في الخصُورِ

أـصْـداغُـهُـنّ مُـعَـقْرَبـَـا … تُ ، والشـوارِبُ من عبيــرِ

مثل الظباءِ سمَتْ إلى … رَوْضٍ، صَوادرَ من غديرِ

زَهَرٌ يطيرُ فراشُهُ، … كتـسـأقُـطِ الدّرّ النّـثـــيــرِ

فالآنَ صِرْتُ إلى النّهَى ، … وبَلَوْتُ عاقبَة َ السّرُورِ

هذا، وبَحْرِ تَنَائِفٍ، … وَعْرِ الإجازَة ِ والعُبُورِ

للجِنّ فيهِ حاضِرٌ، … جَمّ المجالسِ والسميرِ

قـاربْـتُ مـن مَـبسـوطِـهِ ، … بالعنتريسِ العيسجورِ

لأزورَ صَفْوَ الله في الـ … ـدنْـيـا من الكرم الخطــيـرِ

يـافـضْـلُ ، جـاوزْتَ المـدى ، … فَجَلَلْتَ عن شِبهِ النظيرِ

وإذا العُيونُ تأمّلَتْـ … ـبَّرُ في العيونِ وفي الصّدورِ

فـإذا العُـقـولُ تَـفـاطَنَـتْـ … ـكَ عرَضْن في كرَم وخِيرِ

… ـك صَدرْنَ عن طرْف حسيرِ

مـازلـتَ في عـقْـلِ الكـبيـ … ـرِ، وأنتَ في سنّ الصّغيرِ

حتى تعصّـرَتِ الـشّـبـيـ … ـبة ُ، واكتسيْتَ من القتيرِ

عفُّ المداخلِ والمخا … رِجِ، والغَريزَة ، والضّمير

والــلـهُ خَصّ بـكَ الـخـلـيـ … ــفــة َ ، فـاصْـطفـاكَ على بصِـيـرِ

فـإذا ألاثَ بــكَ الأمــو … رَ كـفَـيْــتَــهُ قُـحــَـــمَ الأمـــورِ

آلَ التـربيــعِ ، فَـضَـلـتـمُ … فضـلَ الخميـسِ علـى العشــيــرِ

مـن قـاسَ غيـرَكـمْ بـكـمْ ، … قتـاس الثِّـمـادَ إلى البـحـــورِ

أيـن النّـجُــومُ التّــاليـــا … تُ مـن الأهِــلّـــة ِ والبُــدورِ

أيــن القـلِــيـلُ بنُـو القــليـ … ـــلِ من الكثيــرِ بـني الكثـيـرِ

قـوم كَـفَـوْا أيــامَ مـكّــ … ـة نازِلَ الخطبِ الكبيرِ

فـتــداركـوا جُــزُر الخــلا … فـــة ِ ، وهْـي شـاسعـة ُ النـصـيــرِ

لولا مُقامهمُ بهَا … هــوت الــرّواسـي من ثبيــرِ