وَصاحِبٍ إِن جِئتُهُ قاصِداً … أَخَذتُ مِنهُ العِلمَ وَالظَرفا

حَتّى إِذا ما جِئتُهُ زائِراً … لَم أَلقَ لا ناناً وَلا أُفّا