وَالله لَوْلا خِيفَة ُ التّثقيلِ … زرتكَ في الضحى وفي الأصيلِ

وبينَ ذاكَ ساعة َ المقيلِ … وكنتَ قد ضَجِرْتَ من تَطفيلي

لكنْ أرى التخفيفَ عن خليلي … ولَستُ في العِشرَة ِ بالثّقيلِ