وَمُظْلِمَةٍ عَليّ مِنَ اللّيالي، … جَلا ظَلْماءَها عَنّي بِلالُ

بِخَيْرِ يَمِينِ مَدْعُوٍّ لخَيْرٍ، … تُعَاوِنُها، إذا نَهَضَتْ، شِمَالُ

بحَقّي أنْ أكونَ إليكَ أسْعَى، … وفي يَدِكَ العُقُوبَة وَالنّوَالُ

تَرَى الأبْصَارَ خَاشِعَةً إلَيْهِ، … كَما يَشخَصْنَ حينَ يُرَى الهِلالُ

رَأيْتُكَ قد نَضَلتَ وأنتَ تَرْمي … عنِ الأحْسَابِ إذْ جَدّ النّضَالُ

فَإنّي وَالّذِي حَجّتْ قُرَيْشٌ … لكَعْبَتِهِ، وَمَا ضَمّتْ إلالُ

وَإني حافِظٌ، فَاحْفَظْ يَميني … بمَكّةَ، حَيثُ أُلقِيَتِ الرّحالُ

لَتَرْتَحِلَنْ إلَيكَ بِبَطْنِ جَمعٍ … قَوَافٍ تَحْتَهَا النُّوقُ العِجَالُ

فكَمْ لكَ مِنْ أبٍ يَعلُو وَتَنْمي … بِهِ الشُّمُّ الشّمَارِيخُ الطّوَالُ