ومرت فقالت:متى نلتقي؟ … فهش اشتياقاً إليها الخبيث

وكاد يمزّق سرباله … فقلت: إليك يساق الحديثُ