ومثقل وافاهُ يومُ حمامه … في غفلة ٍ وكذا الحياة ُ غرورُ ؛

قد قلتُ إذ مروا عليَّ بنعشهِ … يعلوه منهُ على الأكفَّ ثبيرُ ؛

ما كنتُ أحسب قبل موتك أن أرى … رضوى على أيدي الرجال يسيرُ