وما كلف البدر ما قيل فيه … ولكن رأى وجهها فانتقب

وما خلف الريق مثل الرحيق … لو لم يفتها اللمى والشنب