وما أنسَ لا أنسَ يومَ الرحيلِ … إذ أزمعت آل ليلى ابتكارا

أفاضَتْ دُموعاً وفضَّت جموعـاً … وشاقت صدوراً وشقت صدارا

وجارت فصارَ ليَ الحزنُ جارا … ونارت فأضرمت القلبَ نارا