ولوطيِّ قُدَّامٍ وخلْفٍ عذلْتُه … فقال أخو العَوجاءِ قولاً مُثقفا

أنا السيفُ ذو الحدين تَمَّت صرامتي … ولستُ كمثلِ السيف ذي الحد والقفا