ولمّا تَصافَينا وأخلص وُدُّنَا … ورد بيأسي كاشح وحسود

طرت هجرة لم تحتسب وتقطعت … علائق وصل واستمر صدود

فليتَ زمانَ الهجرِ ينقصُ من مَدَى … حياتي وساعات الوصال تعود

وكانت ليالي الوصل مشرقة ً به … كما أن أيام القطيعة سود