وكأنَّ سَوسَنَهَا سَبائِكُ فِضَّة ٍ … وكأنَّ نرجِسَهَا عُيونٌ تنظُرُ

حَملتْ سُقوطَ الطلِّ مِنْهُ عُيونُهُ … فكأنَّها عن جوهرٍ تستعبرُ