وغيدٍ أنكرتْ شمطي فظلَّتْ … تُغَمِّضُ دونَهُ طَرفْاً مَريضا

وَشيمتُها التَّزاوُرُ عَنْ مَشيبٍ … يردُّ حبيبَ غانية ٍ بغيضا

فما ارتاعتْ منَ الحيّاتِ سودا … كَما ارْتاعَتْ مِنَ الشَّعَراتِ بِيضا