وغادة ٍ سوداء برَّاقة ٍ … كالمَاءِ في طِيبٍ وفي لين

كأنَّها صيغت لمن نالها … من عَنْبَرٍ بالمِسْكِ معْجُونِ