أيقظ الوجد رعشتي في شفاهي … ودعاني لسره المتناهي

قلتُ والحال قد تحول عني … وطوى غفلةَ الوجود انتباهي

يا إلهي إليك روحي تناهتْ … وطواها طوافها في التناهي

كيف أبدي ولست أدرك مابي … أنت من يدرك الذي مدَّ آهي

بي من الحب ما يذيب كياني … ومن الشوق ما يكبل فاهي

لبس الحرف حيرتي فطواني … وبدا السر في المعارج ساهي

عطل الحب أبجدية بوحي … فامنح الروح وصلها يا إلهي